9 ـ وجوب العمل بعدها

9 ـ وجوب العمل بعدها
ويجب العمل بعد التّوبة لإزالة آثار الذّنب المتراكمة على القلب، والمؤثّرة في النّفس، فإنّ ممّا لا شك فيه: إنّ الذّنوب تحدث ظلمة في القلب والنّفس، ولذلك يقول النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله: «أتبع السّيئة الحسنة تمحها»(1).
ويقول الإمام الباقرعليه السّلام لمحمّد بن مسلم رحمه اللّه: «يا محمّد بن مسلم ذنوب المؤمن إذا تاب منها مغفورة له، فليعمل المؤمن لما يستأنف بعد التّوبة والمغفرة...» وقد تقدّم بتمامه(2).
ويقول الإمام عليه السّلام أيضاً: «ما أحسن الحسنات بعد السّيئات، وما أقبح السّيئات بعد الحسنات»(3).
كما أنّ عليه أن يطيل الحزن، ويسكب الدّموع ويقلّل الأكل... .


(1) التّحفة السّنية: 28، والبحار 62 / 393، الرّقم 63، وتفسير جوامع الجامع 2 / 260، وتفسير الأصفى 1 / 630: وفي تفسير القمّي 1 / 364 هكذا:... فإذا عملت سيئة فاتبعها بحسنة تمحها سريعاً.
(2) تقدّم في الصفحة: 105.
(3) الكافي 2 / 458، الرّقم 18، ووسائل الشّيعة 16 / 104، الرّقم 4، والبحار 68 / 242، الرّقم 1.

المواعظ الفاخرة في أمور الآخرة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://www.al-milani.com/eref/lib-pg.php?booid=37&mid=185&pgid=1184