التاسعة: في أحكام اتّخاذ الحمام

المسألة التاسعة

(في أحكام اتخاذ الحمام)

قال المحقق قدّس سرّه: «اتخاذ الحمام للاُنس وإنفاذ الكتب ليس بحرام، وإن اتخذها للفرجة والتطيير فهو مكروه، والرهان عليها قمار»(1).
أقول: في المسألة فروع:

(1) شرائع الإسلام 4 : 129.

القضاء والشهادات (القسم الثالث) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=9&mid=56&pgid=2154