مسألة / إذن السيّد لو كان العاقد عبداً

مسألة
إذن السيّد لو كان العاقد عبداً
قال الشيخ:
ومن شروط المتعاقدين: إذن السيّد لو كان العاقد عبداً...
أقول:
أي: لو أراد العبد بيع مال له ـ بناءً على تملكّه ـ أو لغيره وكالةً عنه سواء المولى أو غيره، أو أراد شراء شيء بمال له أو في ذمّته، لا يجوز له إلاّ بإذن سيّده. أيْ: لا يصحّ ذلك على جميع التقادير. أمّا حكم تصرفاته تكليفاً، فذاك بحث آخر قد نتعرّض له.

كتاب البيع (الجزء الثالث) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=36&mid=430&pgid=6001