وَ أَهْلِ الذِّكْرِ

وَ أَهْلِ الذِّكْرِ
وهذا إشارة إلى «أهل الذكر» في القرآن الكريم، قال الله تعالى في سورة الأنبياء:
(فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ * بِالْبَيِّناتِ وَالزُّبُرِ)(1).
وقال في سورة النحل:
(وَما أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ إِلاّ رِجالاً نُوحي إِلَيْهِمْ فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)(2).
فأهل الذكر في القرآن ـ وخاصّةً في الآية الثانية ـ هم الأئمّة من أهل البيت قطعاً، وبه روايات كثيرة وسيأتي نصوص منها... وذلك، لأنّ:


(1) سورة الأنبياء، الآية: 7.
(2) سورة النحل، الآية: 43.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5863