2 ـ علم الأئمّة عليهم السّلام

2 ـ علم الأئمّة عليهم السّلام
توضح عبارة (وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ) في الآية الشريفة علم الأئمّة الطاهرين عليهم السّلام، لأنهم لمّا كانوا لا يقدمون على عمل إلاّ بأمر من الله، وتنفيذاً لأمره، فذلك يعني أنهم عالمون بأمره، وهذه العلميّة بالأمر تستدعي معرفتهم بإرادة الباري تعالى، وهم يوصلونها إلى مرحلة العمل والتنفيذ.
ومردّ ذلك إلى أنهم تربّوا ودرسوا في المدرسة الإلهية التي يختص لها الله تعالى من يشاء من عباده المخلصين، ولم يدرسوا في مدرسة أو يتتلمذوا عند أحد، ولذلك فإن هذه الميزات خاصّة بهم، لعلوّ مقامهم وشرف منزلتهم عند الله العليّ العظيم جلّ جلاله.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5853