الأئمّة «دعوة»

الأئمّة «دعوة»
فالأئمّة بذواتهم ووجوداتهم ـ سواء نطقوا أو سكتوا ـ الدعوة إلى الله، فإذا سكتوا كانوا دعاةً إليه وكان سكوتهم عبرةً لنا، كما أن نطقهم صلوات الله عليهم دعوة إلى الله وتعليم لنا... .
وعلى الجملة، فهم الدعوة في جميع حالاتهم، سواء كانوا في السّجن كما كان الإمام موسى بن جعفر عليه السّلام أو كانوا في خارج السجن، ظاهرين وحاضرين بين الناس أو غائبين، ولذا، فإن الإمام المهدي المنتظر عليه السّلام في هذا الزمان هو «الدعوة الحسنى» وإنْ كان غائباً عن الأنظار.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5786