«العلم» لغةً

«العلم» لغةً
«الأعلام» جمع «العَلَم» قال الراغب: العَلَم الأثر الذي يعلم به الشيء، كعلم الطريق وعلم الجيش، وسمّي الجبل علماً لذلك، وجمعه أعلام(1).
وفي المصباح المنير: أعلمت على كذا بالألف من الكتاب وغيره: جعلت عليه علامةً... وجمع العلامة: علامات. وعلّمت له علامةً بالتشديد: وضعت له أمارة يعرفها(2).
وحاصل ذلك: إن «العلم» هو «العلامة» و«الأمارة»، وهي على قسمين:
فمن ذلك ما هو أمارة وعلامة ذاتاً، أي لا من وضع واضع، كالجبل، فإنه علامة تكوينيّة يعرف بها الطّريق مثلاً، ومن ذلك ما يكون بوضع واضع، كنصب الرّاية مثلاً على المكان المرتفع ليعرف بها الطريق، أو وضع الإسم على الشيء ليعرف به متى ذكر.


(1) المفردات في غريب القرآن: 343.
(2) المصباح المنير: 427.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5764