وَ عَنَاصِرَ الاَْبْرَارِ / «العنصر» و«البرّ» لغةً

وَ عَنَاصِرَ الاَْبْرَارِ
«العنصر» و«البرّ» لغةً
«العناصر» جمع «العنصر»، قال أهل اللغة: أصل الشيء عنصره، عنصر الشيء أصله(1).
وأضاف في مجمع البحرين «النسب» قال العنصر: الأصل والنسب(2).
والظاهر أنه من مصاديق «الأصل» وليس مفهوماً آخر.
و«الأبرار» جمع «البر» بفتح الباء، قال في المصباح:
البرّ ـ بالكسر ـ الخير والفضل، وبَرّ الرجل يَبرّ بِراً وزان علم يعلم علماً فهو بَرّ ـ بالفتح ـ وبارّ أيضاً، أي: صادق أو تقيٌّ، وهو خلاف الفاجر، وجمع الأول أبرار، وجمع الثاني بررة مثل كافر وكفرة(3)، وكأنه إشارة إلى الذين ذكرهم تعالى في مواضع من كتابه إذ قال:
(إِنَّ الاَْبْرارَ لَفي نَعيم)(4).
وقال:
(كَلاّ إِنَّ كِتابَ الاَْبْرارِ لَفي عِلِّيِّينَ)(5).
والألف واللاّم دالّ على العموم.
فالأئمّة عليهم السّلام أصل الأبرار كلّهم، فيعمّ من كان برّاً من الآدميين بجميع طبقاتهم، والملائكة كذلك، خاصّةً الذين ذكرهم بقوله عزّ وجلّ:
(بِأَيْدي سَفَرَة * كِرام بَرَرَة)(6).


(1) لسان العرب 4 / 611، تاج العروس 7 / 271.
(2) مجمع البحرين 3 / 408.
(3) المصباح المنير: 43.
(4) سورة الانفطار، الآية: 13.
(5) سورة المطفّفين، الآية: 18.
(6) سورة عبس، الآية: 16.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5698