خزّان علم الرّسول

خزّان علم الرّسول
والأئمّة عليهم السّلام خزّان علم رسول الله صلّى الله عليه وآله، والأحاديث الواردة في ذلك في كتب الفريقين صحيحة سنداً وكثيرة عدداً، فمنها:
قوله صلّى الله عليه وآله:
أنا مدينة العلم وعلي بابها(1).
وقوله:
أنا دار الحكمة وعلي بابها(2).
وقوله لعلي:
أنت تبيّن لاُمّتي ما اختلفوا فيه من بعدي(3).
ومن هنا قال صلّى الله عليه وآله:
معاشر الناس، ما من علم إلاّ علّمنيه ربّي وأنا علّمته عليّاً وقد أحصاه الله فيّ، وكلّ علم علمت فقد أحصيته في إمام المتّقين، وما من علم إلاّ علّمته عليّاً(4).


(1) حديث ثابت مشهور، روته الخاصّة والعامّة، أنظر: تهذيب الآثار ـ مسند علي ـ : 105، جامع الأصول 8 / 657، المستدرك على الصحيحين 3 / 126، المعجم الكبير 11 / 65، تهذيب الكمال 20 / 485، الاستيعاب 3 / 1103، تاريخ بغداد 4 / 348، تذكرة الحفاظ 4 / 1231.
(2) حديث ثابت مشهور، روته الخاصّة والعامّة، أنظر: سنن الترمذي 6 / 85 ، مشكاة المصابيح 2 / 504، تهذيب الآثار ـ مسند علي ـ : 104، حلية الأولياء 1 / 64، الرياض النضرة 2 / 159، الجامع الصغير 1 / 415.
(3) المستدرك على الصحيحين 3 / 122، ترجمة علي من تاريخ دمشق 2 / 487، حلية الأولياء 1 / 64، كنز العمال 1 / 615.
(4) الاحتجاج على أهل اللجاج 1 / 144.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5675