وَ خُزَّانَ الْعِلْمِ

وَ خُزَّانَ الْعِلْمِ
قال الراغب:
الخزن: حفظ الشيء في الخزانة، ثم يعبَّر به عن كلّ حفظ كالسرّ ونحوه...(1).
والخزّان: جمع الخازن.
وقد وصف الأئمّة عليهم السّلام بـ«معدن العلم» أيضاً.
والعلوم على قسمين:
1 ـ العلوم الدينيّة، وهي العلوم التي موضوعها الكتاب والسنّة النبوية.
2 ـ العلوم الدنيويّة.
وظاهر وصفهم بـ«خزّان العلم» أنّ عندهم جميع العلوم الدينيّة وغيرها.
و«العلم» هو: اليقين(2).
وقال الراغب: ادراك الشيء بحقيقته(3).
فهم عليهم السّلام خزّان كلّ العلوم وعالمون بها على وجه اليقين.


(1) المفردات في غريب القرآن: 146.
(2) المصباح المنير: 168.
(3) المفردات في غريب القرآن: 343.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5672