نزول الملائكة بالمعارف الإلهية

نزول الملائكة بالمعارف الإلهية
بل المراد ـ حسبما جاءت به النصوص ودلّت عليه بكلّ وضوح ـ ارتباط الملائكة بهم ومجيؤهم إليهم وإعلامهم بحقائق الدين وأسرار الشريعة والعلوم والمعارف الإلهية وبغيرها من الأُمور.
روى الشيخ الصدوق بإسناده عن أبي عبدالله الصّادق عليه السّلام قال: مرّ بأبي رجل وهو يطوف، فضرب بيده على منكبه ثم قال: أسألك عن خصال ثلاث لا يعرفهنّ غيرك وغير رجل آخر، فسكت عنه حتى فرغ من طوافه، ثم دخل الحجر فصلّى ركعتين وأنا معه، فلما فرغ نادى: أين هذا السائل؟
فجاء وجلس بين يديه. فقال له: سل، فسأله عن مسائل، فلمّا اُجيب قال: صدقت. ومضى.
فقال أبي: هذا جبرئيل، أتاكم يعلّمكم معالم دينكم»(1).


(1) علل الشرائع 2 / 407.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=427&pgid=5666