بعض الروايات المروية عنهم

بعض الروايات المروية عنهم
والآن، نذكر نصوص بعض الروايات التي رواها الشيخ الصّدوق في كتبه عن المشايخ المذكورين، ولا يخفى جلالة مضامين هذه الروايات، وذلك مما يمكن أن يكون وجهاً آخر للاعتماد عليهم:

1
حدثّنا محمّد بن أحمد السناني رضي الله عنه، قال: حدّثنا محمّد بن أبي عبدالله الكوفي، قال: حدّثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد، عن عليّ بن سالم، عن أبيه، عن أبان بن عثمان، عن أبان بن تغلب، عن عكرمة، عن ابن عبّاس، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:
قال الله جلّ جلاله: لو اجتمع الناس كلّهم على ولاية عليّ ما خلقت النار(1).
2
وحدّثنا الحسين بن إبراهيم بن أحمد بن هشام المؤدّب رحمه الله، قال: حدّثنا محمّد بن جعفر الأسدي الكوفي، قال: حدّثني موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد النوفلي، عن عليّ بن أبي حمزة، عن أبيه، عن الصّادق جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن آبائه، عن علي عليهم السّلام قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:
إذا كان يوم القيامة يؤتى بك يا عليّ على ناقة من نور، وعلى رأسك تاج له أربعة أركان، على كلّ ركن ثلاثة أسطر: لا إله إلاّ الله، محمّد رسول الله، عليّ وليّ الله، وتعطى مفاتيح الجنّة، ثمّ يوضع لك كرسي يعرف بكرسي الكرامة فتقعد عليه، ثمّ يجمع لك الأوّلون والآخرون في صعيد واحد، فتأمر بشيعتك إلى الجنّة، وبأعدائك إلى النار، فأنت قسيم الجنّة، وأنت قسيم النار، ولقد فاز من تولاّك، وخسر من عاداك، فأنت في ذلك اليوم أمين الله، وحجّة الله الواضحة(2).
3
وروى محمّد بن أبي عبدالله الأسدي الكوفي، عن موسى بن عمران، عن عمّه الحسين بن يزيد النوفلي، عن الحسن بن عليّ بن أبي حمزة حديث تفسير قوله تعالى: (وَجَعَلَها كَلِمَةً باقِيَةً في عَقِبِهِ)(3) بالإمامة، جعلها الله عزّ وجلّ في عقب الحسين عليه السّلام باقية إلى يوم القيامة(4).
4
وروى محمّد بن أبي عبدالله الكوفي، عن موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد، عن الحسن بن عليّ بن أبي حمزة، عن أبيه، عن يحيى بن أبي القاسم، عن الصادق جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن جدّه عليهم السّلام، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:
الأئمّة بعدي اثنا عشر، أوّلهم عليّ بن أبي طالب وآخرهم القائم، فهم خلفائي وأوصيائي وأوليائي وحجج الله على اُمّتي بعدي، المقرُّ بهم مؤمن، والمنكر لهم كافر(5).
5
وعن محمّد بن أحمد السناني رضي الله عنه، عن محمّد بن أبي عبدالله الأسدي الكوفي، عن موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد النوفلي، عن عليّ بن سالم، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله الصادق عليه السّلام، قال:
إنّ الله تبارك وتعالى لا يوصف بزمان، ولا مكان، ولا حركة، ولا انتقال، ولا سكون، بل هو خالق الزمان والمكان والحركة والسّكون والانتقال، تعالى عمّا يقول الظالمون علوّاً كبيراً(6).
6
وحدّثنا محمّد بن أحمد السناني رضي الله عنه، قال: حدّثنا محمّد بن أبي عبدالله الأسدي الكوفي، قال: حدّثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد، عن عليّ بن سالم، عن أبيه، عن سعد بن طريف، عن سعيد بن جبير، عن ابن عبّاس، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله لعليّ عليه السّلام:
يا عليّ، أنت إمام المسلمين، وأمير المؤمنين، وقائد الغرّ المحجّلين، وحجّة الله بعدي على الخلق أجمعين، وسيّد الوصيّين، ووصيّ سيّد النبيّين.
يا علي، إنّه لمّا عرج بي إلى السماء السابعة، ومنها إلى سدرة المنتهى، ومنها إلى حجب النور، وأكرمني ربّي جلّ جلاله بمناجاته، قال لي: يا محمّد؟
قلت: لبّيك ربّي وسعديك، تباركت وتعاليت.
قال: إنّ عليّاً إمام أوليائي، ونور لمن أطاعني، وهو الكلمة التي ألزمتها المتّقين، من أطاعه أطاعني، ومن عصاه عصاني، فبشّره بذلك.
فقال علي عليه السّلام: يا رسول الله، بلغ من قدري حتّى إنّي اُذكر هناك؟
فقال: نعم يا عليّ! فاشكر ربّك.
فخرّ عليّ عليه السّلام ساجداً شكراً لله على ما أنعم به عليه، فقال له رسول الله صلّى الله عليه وآله: إرفع رأسك يا عليّ، فإنّ الله قد باهى بك ملائكته(7).
7
وحدّثنا محمّد بن موسى بن المتوكّل رحمه الله، قال: حدّثنا محمّد بن أبي عبدالله الكوفي، قال: حدّثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد النوفلي، عن عليّ بن سالم، عن أبيه، عن ثابت بن أبي صفيّة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عبّاس، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:
من سرّه أن يجمع الله له الخير كلّه فليوال عليّاً بعدي، وليوال أولياءه، وليعاد أعداءه(8).
8
وحدّثنا عليّ بن أحمد بن موسى الدقّاق رضي الله عنه، قال: حدّثنا محمّد بن أبي عبدالله الكوفي، قال: حدّثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد النوفلي، عن عليّ بن أبي حمزة، عن يحيى بن أبي إسحاق، عن الصّادق جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن جدّه، عن أبيه عليهم السّلام، قال: سئل النبيّ صلّى الله عليه وآله: أين كنت وآدم في الجنّة؟
قال: كنت في صلبه، وهبط بي إلى الأرض في صلبه، وركبت السفينة في صلب أبي نوح، وقذف بي في النار في صلب أبي إبراهيم، لم يلتق لي أبوان على سفاح قطّ، ولم يزل الله عزّ وجلّ ينقلني من الأصلاب الطيّبة إلى الأرحام الطاهرة هادياً مهديّاً، حتّى أخذ الله بالنبوّة عهدي، وبالإسلام ميثاقي، وبيّن كلّ شيء من صفتي، وأثبت في التوراة والإنجيل ذكري، ورقى بي إلى سمائه، وشقّ لي اسماً من أسمائه الحسنى، اُمّتي الحمّادون، فذو العرش محمود وأنا محمّد(9).
9
وحدّثنا محمّد بن موسى بن المتوكّل رضي الله عنه، قال: حدّثنا محمّد بن أبي عبدالله الكوفي، عن موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد النوفلي، عن عليّ بن سالم، عن أبيه، عن أبي حمزة الثمالي، عن سعد الخفّاف، عن الأصبغ بن نباتة، عن عبدالله بن عبّاس، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:
لمّا عرج بي إلى السماء السابعة، ومنها إلى سدرة المنتهى، ومن السّدرة إلى حجب النور، ناداني ربّي جلّ جلاله:
يا محمّد! أنت عبدي وأنا ربّك، فلي فاخضع، وإيّاي فاعبد، وعلَيَّ فتوكّل، وبي فثق، فإنّي قد رضيت بك عبداً وحبيباً ورسولاً ونبيّاً.
وبأخيك عليّ خليفة وباباً، فهو حجّتي على عبادي، وإمام لخلقي، به يعرف أوليائي من أعدائي، وبه يميّز حزب الشيطان من حزبي، وبه يقام ديني، وتحفظ حدودي، وتنفذ أحكامي، وبك وبه وبالأئمّة من ولده أرحم عبادي وإمائي.
وبالقائم منكم أُعمر أرضي بتسبيحي وتهليلي وتقديسي وتكبيري وتمجيدي، وبه اُطهّر الأرض من أعدائي، واُورثها أوليائي، وبه أجعل كلمة الذين كفروا بي السّفلى، وكلمتي العليا، وبه أُحيي عبادي وبلادي بعلمي، وله اُظهر الكنوز والذخائر بمشيئتي، وإيّاه أظهر على الأسرار والضمائر بإرادتي، وأمدّه بملائكتي لتؤيّده على إنفاذ أمري، وإعلان ديني، ذلك وليّي حقّاً، ومهدي عبادي صدقاً(10).
10
وحدّثنا عليّ بن أحمد بن محمّد رضي الله عنه، قال: حدّثنا محمّد بن أبي عبدالله الكوفي، قال: حدّثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمّه الحسين بن يزيد، عن الحسن بن عليّ بن أبي حمزة، عن أبيه، قال: سألت أبا عبدالله عليه السّلام: لأيّ علّة دفنت فاطمة عليها السّلام بالليل ولم تدفن بالنهار؟
قال: لأنّها أوصت أن لا يصلّي عليها الرجلان(11).


(1) أمالي الصّدوق: 755.
(2) معاني الأخبار: 131 ـ 132.
(3) سورة الزخرف، الآية: 28.
(4) معاني الأخبار: 131 و 132.
(5) كمال الدين: 259، من لا يحضره الفقيه 4 / 179.
(6) أمالي الصّدوق: 353.
(7) أمالي الصّدوق: 375.
(8) المصدر: 560.
(9) أمالي الصّدوق: 723، معاني الأخبار: 55.
(10) أمالي الصّدوق: 731.
(11) علل الشرائع 1 / 185.

مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=35&mid=425&pgid=5631