إشكال الميرزا النائيني

إشكال الميرزا النائيني
وأمّا الميرزا ، فملخّص إشكاله هو :
إنّ التمسّك بالأدلّة الناهية عن العمل بالظن لدى الشك في حجية ظنٍّ من الظنون ، من التمسّك بالعام في الشبهة الموضوعية له ، ببيان : إن المستفاد من دليل الاعتبار للظنّ هو التعبّد به واعتباره علماً بإلغاء احتمال الخلاف ، ومع اعتباره كذلك يكون دليله حاكماً على أدلّة النهي عن اتّباع الظنّ ، فإنْ شك في اعتبار ظن رجع الشك إلى جعل الشارع إيّاه علماً ، فيكون الموضوع لأدلّة النهي عن اتّباع الظن مشكوكاً فيه ، فلو اُريد التمسّك بها كان من التمسّك بالعام في الشبهة الموضوعيّة(1) .


(1) أجود التقريرات 3 / 148 .

تحقيق الاُصول (5) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=34&mid=418&pgid=5551