المراد من الإمكان

المراد من الإمكان
وقبل الورود في المطلب نقول :
قد وقع الكلام بين الأعلام في المراد من الإمكان في هذا المقام ، لأن الإمكان تارةً : هو الاحتمال ، وهذا مراد الشيخ الرئيس من كلمته المشهورة . واخرى : هو الإمكان الذاتي ، بأن تلحظ الماهية إلى الوجود والعدم ، فلا تكون آبيةً عنهما ، وثالثةً : هو الإمكان الوقوعي ، أي : عدم ترتب المحال من وقوع الشيء . ورابعةً : هو الإمكان الاستعدادي ، وهو يكون في المواد . وخامسةً : هو الإمكان بالقياس .

تحقيق الاُصول (5) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=34&mid=418&pgid=5484