الجواب الصحيح

الجواب الصحيح
بل الجواب الصحيح ما ذكره الشيخ نفسه ، وهو أنه لا تمانع بين الأصل وموضوع وجوب الموافقة القطعيّة ، لأنّ الأصل إنما يجري في خصوص الوجوب وفي خصوص الحرمة ، ولكنْ لا يجب الإلتزام بخصوصهما ، بل الملتزم به هو الجامع بينهما الموجود في البين ، وهذا لا يرتفع بالأصل ، فالذي يرتفع بالأصل لا تجب الموافقة معه ، والذي تجب الموافقة معه لا يرتفع بالأصل ... وإذْ لا تمانع بينهما . فلا دور .

تحقيق الاُصول (5) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=34&mid=417&pgid=5429