تفصيل الكلام في المقام

تفصيل الكلام في المقام
وتفصيل الكلام هو :
إنّ في القطع جهات عديدة :
إحداها : كاشفيّة القطع عن الواقع وطريقيّته إليه ، وأن وزانه وزان النور في الإراءة والمظهريّة .
والثانية : حجيّة القطع ، فإنها غير الطريقيّة ، إذ قد يحصل القطع بشيء ولا حجيّة هناك ، كالقطع بوجود مكّة مثلاً ، أمّا الحجيّة ، فهي المنجزية من قبل المولى والمعذريّة من قبل العبد .
والثالثة : وجوب العمل والحركة على طبق القطع .
والرابعة : إن طريقيّة القطع قابلةٌ للجعل أوْلا ؟
وهنا نحتاج إلى فهم حقيقة الجعل ، وتوضيحه هو :

تحقيق الاُصول (5) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=34&mid=415&pgid=5291