سند الخبر في الإلماع

سند الخبر في الإلماع:
وأمّا سند الخبر في «الإلماع» ففيه غير واحد من الضعفاء والمجروحين. فإنّ «شعيب بن إبراهيم» راوية كتب «سيف بن عمر» جرحه ابن عديّ وقال: ليس بالمعروف(1). و«أبان بن إسحاق الأسدي» قال الأزدي: «متروك الحديث»(2)و«الصبّاح بن محمّد الأحمسي» لم يرو عنه إلاّ الترمذي، فقد روى عنه مرّةً عن ابن مسعود حديثاً واستغربه، وكان ممّن يروي الموضوعات عن الثقات، وقال العقيلي: في حديثه وهمْ، ويرفع الموقوف(3).
لكن يكفي وجود «سيف بن عمر» في إسناده، فإنّه ـ كما ذكر ابن حجر العسقلاني ـ :
قال ابن معين: ضعيف الحديث.
وقال أبو حاتم: متروك الحديث . . ..
وقال أبو داود: ليس بشيء.
وقال النسائي: ضعيف.
وقال الدارقطني: ضعيف.
وقال ابن عديّ: بعض أحاديثه مشهورة، وعامّتها لم يُتابَع عليها. وقال ابن حبّان: يروي الموضوعات عن الأثبات قال: وقالوا: إنّه كان يضع الحديث.
وقال ابن حجر: بقيّة كلام ابن حبّان: اتُّهِم بالزندقة.
وقال البرقاني عن الدارقطني: متروك.
وقال الحاكم: اتُّهِم بالزندقة وهو في الرواية ساقط(4).

(1) لسان الميزان 3 / 172.
(2) تهذيب التهذيب 1 / 85 .
(3) تهذيب التهذيب 4 / 374.
(4) تهذيب التهذيب 4 / 268.

الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=25&mid=302&pgid=3871