الحديث الرابع

الحديث الرابع

أخرج ابن ماجة في فضل عثمان قائلاً:
«حدّثنا محمّد بن عبداللّه بن نمير وعليّ بن محمّد، قالا: حدّثنا وكيع، قال: حدّثنا إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن عائشة، قالت:
قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم في مرضه: وددت أنّ عندي بعض أصحابي. قلنا: يا رسول اللّه ألا ندعو لك أبا بكر؟ فسكت. قلنا: ألا ندعو لك عمر؟ فسكت. قلنا: ألا ندعو لك عثمان؟ قال: نعم. فجاء، فخلا به، فجعل النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم يكلّمه ووجه عثمان يتغيّر.
قال قيس: فحدّثني أبو سهلة مولى عثمان: أنّ عثمان بن عفّان قال يوم الدار: إنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم عهد إليَّ عهداً فأنا صائر إليه.
وقال عليٌّ في حديثه: وأنا صابر عليه.
قال قيس: فكانوا يرونه ذلك اليوم»(1).
وأخرجه الحاكم بإسناده عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن أبي سهلة مولى عثمان، عن عائشة . . . ثم قال: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه(2).

أقول:
في هذا السند: قيس بن أبي حازم:

(1) سنن ابن ماجة 1 / 129 ـ 130 باب في فضائل أصحاب رسول اللّه (فضل عثمان) الرقم 113.
(2) المستدرك على الصحيحين 3 / 106 كتاب معرفة الصحابة (فضائل عُثمان بن عفان) الرقم 4543.

الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=25&mid=301&pgid=3831