لو لم أُبعث لبُعث عمر

لو لم أُبعث لبُعث عمر:
وقال ابن الجوزي في ما وضع في فضل عمر:
«الحديث الثاني: أنبأنا إسماعيل بن أحمد، قال: أنبأنا إسماعيل بن مسعدة، قال: أنبأنا حمزة، قال: أنبأنا ابن عديّ، قال: حدثنا عليّ بن الحسن بن قديد، قال: حدّثنا زكريّا بن يحيى الوقّاد، قال: حدثنا بشر بن بكر، عن أبي بكر بن عبداللّه بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن غضيف بن الحرث، عن بلال بن رباح، قال:
قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم: «لو لم أُبعث فيكم لبُعث عمر»!
قال ابن عديّ: حدثنا عمر بن الحسن بن مضر الحلبي، قال: حدثنا مصعب بن سعد أبو خيثمة، قال: حدثنا عبداللّه بن واقد، قال: حدّثنا حيوة بن شريح، عن بكر بن عمرو; عن مشرح بن هاعان، عن عقبة بن عامر، قال:
قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم: «لو لم أبعث فيكم لبُعث عمر»!
]قال المصنّف[: هذان حديثان لا يصحّان عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم. أمّا الأول، فإنّ زكريّا بن يحيى كان من الكذّابين الكبار. قال ابن عديّ: كان يضع الحديث. وأمّا الثاني، فقال أحمد ويحيى: عبداللّه بن واقد ليس بشيء. وقال النسائي: متروك الحديث. وقال ابن حبّان: انقلبتْ على مشرح صحائفه فبطل الاحتجاج به»(1).

(1) الموضوعات 1 / 238.

الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=25&mid=299&pgid=3780