* عروة بن الزبير

* عروة بن الزبير:
أخرجه أبو داود بسنده عن الزهري عنه.
ولم أجده عند غيره.
وهو منكر، لأنّه مرسل، لأنّ عروة ولد في خلافة عمر.
ولأنّ عروة كان من المشهورين بالبغض والعداء لأمير المؤمنين عليه السلام كما ستعرف في خبر حول الزهري، وحتى أنّه حضر يوم الجمل مع أصحابه على صغر سنّه(1).
ووضع حديثاً في فضل زينب بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم جاء فيه: «فكان رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم يقول: هي خير بناتي أصيبت فيّ.
فبلغ ذلك عليّ بن حسين، فانطلق إلى عروة فقال: ما حديث بلغني عنك أنّك تحدّثه تنتقص حقَّ فاطمة؟!
فقال عروة: لا أُحدِّث به أبداً».
قال الهيثمي: ورجاله رجال الصحيح(2).
ولأنّ الراوي عنه هو «الزهري» وستعرفه.

(1) تهذيب التهذيب 7 / 161.
(2) مجمع الزوائد 9 / 342 كتاب المناقب باب ما جاء في فضل زينب بنت رسول اللّه الرقم 15231.

الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=25&mid=298&pgid=3707