رواية أحمد بن حنبل

رواية أحمد بن حنبل:
وأخرجه أحمد في (مسنده) وفي (فضائل الصحابة).
فقد جاء في المسند ما نصّه:
1 ـ «حدّثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا وهب بن جرير، ثنا أبي، قال: سمعت النعمان يحدّث عن الزهري عن عليّ بن حسين عن المسور بن مخرمة: أنّ عليّاً خطب . . .».
2 ـ «حدّثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا أبو اليمان، أنا شعيب، عن الزهري، أخبرني عليّ بن حسين: أنّ المسور بن مخرمة أخبره: أنّ عليّ بن أبي طالب خطب . . .».
3 ـ «حدّثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا يعقوب ـ يعني ابن إبراهيم ـ ، ثنا أبي، عن الوليد بن كثير، حدّثني محمّد بن عمرو، حدّثني ابن حلحلة الدؤلي(1): أنّ ابن شهاب حدّثه: أنّ عليّ بن الحسين حدّثه: أنّهم حين قدموا المدينة من عند يزيد بن معاوية مقتل حسين بن عليّ، لقيه المسور بن مخرمة فقال . . . أنّ عليّ بن أبي طالب خطب . . .».
4 ـ «حدّثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا هاشم بن القاسم، ثنا الليث ـ يعني ابن سعد ـ ، قال: حدّثني عبداللّه بن عبيداللّه بن أبي مليكة، عن المسور بن مخرمة قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم ـ وهو على المنبر ـ يقول: إنّ بني هشام بن المغيرة استأذنوني في أن ينكحوا ابنتهم علي بن أبي طالب . . .»(2).
5 ـ «حدّثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا إسماعيل بن إبراهيم قال: أنا أيّوب، عن عبداللّه بن أبي مليكة، عن عبداللّه بن الزبير: أنّ علياً ذكر ابنة أبي جهل، فبلغ النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم فقال: إنّها فاطمة بضعة منّي، يؤذيني ما آذاها، وينصبني ما أنصبها»(3).
وجاء في فضائل فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم من كتاب فضائل الصحابة:
6 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثني أبي، نا يحيى بن زكريّا، قال: أخبرني أبي، عن الشعبي، قال: خطب عليّ عليه السلام . . .».
7 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثنا أبي، نا يزيد، قال: أنا إسماعيل، عن أبي حنظلة، أنّه أخبره رجل من أهل مكّة: أنّ عليّاً خطب . . .».
8 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثني أبي، نا سفيان، عن عمرو، عن محمّد بن عليّ: أنّ عليّاً عليه السّلام أراد أن ينكح ابنة أبي جهل، فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم ـ وهو على المنبر ـ : إنّ عليّاً أراد أن ينكح العوراء بنت أبي جهل، ولم يكن ذلك له أنْ يجمع بين ابنة عدوّ اللّه وبين ابنة رسول اللّه، وإنّما فاطمة بضعة منّي».
9 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثني أبي، نا إسماعيل بن إبراهيم، قال: أنا أيّوب، عن عبداللّه(4) بن أبي مليكة، عن عبداللّه بن الزبير: أنّ عليّاً ذكر ابنة أبي جهل فبلغ ذلك النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم فقال: إنّما فاطمة بضعة منّي، يؤذيني ما آذاها، وينصبني ما أنصبها».
10 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثني أبي، نا هاشم بن القاسم، قثنا الليث، قال: حدّثني عبداللّه بن عبيداللّه بن أبي مليكة، عن المسور بن مخرمة، قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم ـ وهو على المنبر ـ يقول: إنّ بني هشام بن المغيرة استأذنوني في أنْ ينكحوا ابنتهم علي بن أبي طالب . . .».
11 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثني أبي، نا أبو اليمان، قال: أنا شعيب، عن الزهري، قال: أخبرني عليّ بن حسين، أنّ المسور بن مخرمة أخبره: أنّ عليّ بن أبي طالب خطب ابنة أبي جهل وعنده فاطمة . . . قال: فنزل عليٌّ عن الخطبة».
12 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثني أبي، قال: أنا عبدالرزّاق، قال: أنا معمر، عن الزهري، عن عروة وعن أيّوب، عن ابن أبي مليكة: أنّ عليّ بن أبي طالب خطب ابنة أبي جهل حتى وعد النكاح . . . قال فسكت علي عن ذلك النكاح وتركه».
13 ـ «حدّثنا عبداللّه، قال: حدّثني أبي، نا وهب بن جرير، نا أبي، قال: سمعت النعمان يحدّث عن الزهري، عن عليّ بن الحسين، عن المسور بن مخرمة، أنّ عليّاً عليه السلام خطب . . . فرفض علي ذلك»(5).

(1) كذا هنا، حيث جاء «محمّد بن عمرو» غير «ابن حلحلة الدؤلي».
(2) مسند أحمد، 5 / 427 ـ 430 حديث المسور بن مخرمة الأرقام 18432، 18433، 18434، 18447.
(3) مسند أحمد 4 / 571 حديث عبداللّه بن الزبير الرقم 15691.
(4) كذا.
(5) فضائل الصحابة 2 / 754 ـ 759.

الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=25&mid=298&pgid=3699