صحيح مسلم

صحيح مسلم:
وأخرجه مسلم بن الحجّاج في (صحيحه) غير مرّة، من ذلك:
1 ـ حدّثنا أحمد بن عبداللّه بن يونس، حدّثنا زائدة، حدّثنا موسى بن أبي عائشة، عن عبيداللّه بن عبداللّه، قال: «دخلت على عائشة فقلت لها: ألاتحدّثيني عن مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم؟
قالت: بلى، ثقل النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم، فقال: أصلّى الناس؟ قلنا: لا، هم ينتظرونك يا رسول اللّه.
قال: ضعوا لي ماءً في المخضب . . .» إلى آخر ما تقدّم عن البخاري»(1).
2 ـ حدّثنا محمّد بن رافع وعبد بن حميد ـ واللفظ لابن رافع ـ قال عبد: أخبرنا، وقال ابن رافع: حدّثنا عبدالرزّاق، أخبرنا معمر، قال الزهري: وأخبرني حمزة بن عبداللّه بن عمر، عن عائشة، قالت: «لمّا دخل رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم بيتي قال: مروا أبا بكر فليصلِّ بالناس.
قالت: فقلت يا رسول اللّه، إنّ أبا بكر رجل رقيق، إذا قرأ القرآن لا يملك دمعه! فلو أمرت غير أبي بكر. قالت: واللّه ما بي إلاّ كراهية أنْ يتشاءم الناس بأوّل من يقوم في مقام رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم قالت: فراجعته مرّتين أو ثلاثاً. فقال: ليصلّ بالناس أبو بكر فإنّكنّ صواحب يوسف»(2).
3 ـ حدّثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدّثنا أبو معاوية ووكيع.
ح وحدّثنا يحيى بن يحيى ـ واللفظ له ـ قال: أخبرنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «لمّا ثقل رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم جاء بلال يؤذنه بالصلاة . . .» إلى آخر ما تقدم عن البخاري(3).
4 ـ حدّثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب، قالا: حدّثنا ابن نمير عن هشام.
ح وحدّثنا ابن نمير ـ وألفاظهم متقاربة ـ قال: حدّثنا أبي قال: حدّثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت: «أمر رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم أبا بكر أنْ يصلّي بالناس في مرضه، فكان يصلّي بهم.
قال عروة: فوجد رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم من نفسه خفّةً، فخرج وإذا أبو بكر يؤمّ الناس، فلمّا رآه أبو بكر استأخر، فأشار إليه رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم أي كما أنت. فجلس رسول اللّه حذاء أبي بكر إلى جنبه فكان أبو بكر يصلّي بصلاة رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم، والناس يصلّون بصلاة أبي بكر»(4).
5 ـ حدّثني عمرو الناقد وحسن الحلواني وعبد بن حميد، قال عبد: أخبرني وقال الآخران: حدّثنا يعقوب ـ وهو ابن إبراهيم بن سعد ـ ، وحدّثني أبي عن صالح، عن ابن شهاب، قال: أخبرني أنس بن مالك: «أنّ أبا بكر كان يصلّي لهم في وجع رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم الذي توفّي فيه . . .»(5).
6 ـ حدّثنا محمّد بن المثنّى وهارون بن عبداللّه، قالا: حدّثنا عبدالصمد، قال: سمعت أبي يحدّث، قال: حدّثنا عبدالعزيز، عن أنس، قال: «لم يخرج إلينا نبي اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم ثلاثاً  . . .» إلى آخر ما تقدّم عن البخاري.
7 ـ ورواه مسلم، عن سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن أنس . . ..
8 ـ وعن عبدالرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن أنس . . .(6).
9 ـ حدّثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدّثنا حسين بن علي، عن زائدة، عن عبدالملك بن عمير، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال: «مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم . . .» إلى آخر ما تقدّم عن البخاري(7).

(1) صحيح مسلم 1 / 393 ـ 394، كتاب الصّلاة باب استخلاف الإمام إذا عرض له عذر، الرّقم 418.
(2) صحيح مسلم 1 / 396، كتاب الصّلاة باب استخلاف الإمام إذا عرض له عذر، ذيل الرقم 418.
(3) صحيح مسلم 1 / 397، كتاب الصّلاة باب استخلاف الإمام إذا عرض له عذر، ذيل الرقم 418.
(4) صحيح مسلم 1 / 398، كتاب الصّلاة باب استخلاف الإمام إذا عرض له عذر، ذيل الرقم 418.
(5) صحيح مسلم 1 / 398، كتاب الصّلاة، باب استخلاف الإمام إذا عرض له عذر، الرّقم 419.
(6) صحيح مسلم 1 / 399، كتاب الصّلاة، باب استخلاف الإمام إذا عرض له عذر، ذيول الرقم 419.
(7) صحيح مسلم 1 / 399 ـ 400، كتاب الصّلاة، باب استخلاف الإمام إذا عرض له عذر، الرقم 420.

الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=25&mid=296&pgid=3624