حديث حذيفة

حديث حذيفة
رواه أحمد بن حنبل، قال:
«حدّثنا سفيان بن عيينة، عن زائدة، عن عبدالملك بن عمير، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة: أنّ النبيّ صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم، قال: اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر»(1).
وقال أيضاً:
«حدثنا وكيع، عن سفيان، عن عبدالملك بن عمير، عن مولى لربعي، عن ربعي، عن حذيفة قاله: كنا عند النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم جلوساً فقال: إنّي لا أدري ما قدر بقائي فيكم، فاقتدوا باللذين من بعدي ـ وأشار إلى أبي بكر وعمر ـ وتمسّكوا بعهد عمار، وما حدّثكم ابن مسعود فصدّقوه»(2).
ورواه الترمذي حيث قال:
«حدّثنا الحسن بن الصباح البزّار، حدّثنا سفيان بن عيينة، عن زائدة، عن عبدالملك بن عمير، عن ربعي هو ابن حراش عن حذيفة، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم: اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر.
وفي الباب عن ابن مسعود.
قال أبو عيسى: «هذا حديث حسن».
قال أبو عيسى: «وروى سفيان الثوري هذا الحديث عن عبدالملك بن عمير، عن مولىً لربعي، عن ربعيّ، عن حذيفة، عن النبيّ صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم».
«حدّثنا أحمد بن منيع وغير واحد، قالوا: حدّثنا سفيان بن عيينة، عن عبدالملك بن عمير، نحوه».
«وكان سفيان بن عيينة يدلّس في هذا الحديث، فربّما ذكره عن زائدة عن عبدالملك بن عمير، وربّما لم يذكر فيه عن زائدة».
قال أبو عيسى: هذا حديث حسن وفيه عن ابن مسعود.
«وروى هذا الحديث إبراهيم بن سعد، عن سفيان الثوري، عن عبدالملك بن عمير، عن هلال مولى ربعي، عن ربعي، عن حذيفة، عن النبيّ صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم»(3).
وقال: «حدّثنا محمود بن غيلان، حدّثنا وكيع، حدّثنا سفيان، عن عبدالملك بن عمير، عن مولىً لربعي، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة، قال: كنّا جلوساً . . .»(4).
ورواه ابن ماجة بسنده:
«عن عبدالملك بن عمير، عن مولىً لربعي بن حراش، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة بن اليمان قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم: إنّي لا أدري ما قدر بقائي فيكم . . .»(5).
ورواه الحاكم بإسناده:
«عن عبدالملك بن عمير، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة بن اليمان رضي اللّه عنهما، قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم يقول: إقتدوا باللذين من بعدي: أبي بكر وعمر، واهتدوا بهدي عمّار، وتمسّكوا بعهد ابن اُمّ عبد».
وعنه، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة رضي اللّه عنه، قال:
«قال رسولُ اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم: اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر، واهتدوا بهدي عمّار، وإذا حدّثكم ابن اُمّ عبد فصدّقوه».
وعنه:
«عن هلال مولى ربعي بن حراش، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة رضي اللّه عنه، أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم قال: إقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر».
وبإسناده:
«عن عبدالملك بن عمير، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة بن اليمان رضي اللّه عنهما: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم قال: إقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر، واهتدوا بهدي عمّار، وتمسّكوا بعهد ابن اُمّ عبد».
ثمّ قال الحاكم: «هذا حديثٌ من أجلِّ ما روي في فضائل الشيخين، وقد أقام هذا الإسناد عن الثوري ومسعر: يحيى الحمّاني، وأقامه أيضاً عن مسعر: وكيع وحفص بن عمر الإبلي(6) ثم قصر بروايته عن ابن عيينة: الحميدي وغيره، وأقام الإسناد عن ابن عيينة: إسحاق بن عيسى بن الطبّاع.
فثبت بما ذكرنا صحة هذا الحديث وإن لم يخرجاه»(7).

(1) مسند أحمد 6 / 528 حديث حذيفة بن اليمان الرقم 22734.
(2) مسند أحمد 6 / 533 حديث حذيفة بن اليمان الرقم 22765.
(3) سنن الترمذي 5 / 374 ـ 375 كتاب المناقب باب في مناقب أبي بكر وعمر كليهما الرقم 3682.
(4) سنن الترمذي 5 / 439 كتاب المناقب باب مناقب عمار بن ياسر الرقم 3825.
(5) سنن ابن ماجة 1 / 117 ـ 118 باب في فضائل اصحاب رسول اللّه (فضل أبي بكر الصديق) الرقم 97.
(6) لقد اقتصرنا في النقد على الكلام حول «عبدالملك بن عمير» الذي عليه مدار هذا الحديث الذي بذل الحاكم جهداً في تصحيحه، فكان أكثر حرصاً من الشيخين على رواية ما وصفه بـ«أجلّ ما روي في فضائل الشيخين» وإلاّ فإنّ «حفص بن عمر الأبلي» هذا مثلاً أدرجه ابن عديّ في الكامل في الضعفاء وروى عنه حديث الاقتداء ثم قال: «أحاديثه كلّها إمّا منكر المتن، أو منكر الإسناد وهو إلى الضعف أقرب». الكامل لابن عدي 3 / 288.
و«يحيى الحمّاني» قال الحافظ الهيثمي بعد أن روى الحديث عن الترمذي والطبراني في الأوسط: «وفيه يحيى بن عبدالحميد الحمّاني وهو ضعيف» مجمع الزوائد 9 / 484 ـ 485 كتاب المناقب باب فضل عمار بن ياسر وأهل بيته الرقم 15606.
(7) المستدرك 3 / 79 ـ 80 كتاب معرفة الصحابة (أبو بكر بن أبي قحافة) الأرقام 4451 ـ 4455.

الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله))

تم السحب من: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=25&mid=294&pgid=3544