البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب الفقهية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) القضاء والشهادات (القسم الثالث)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
اللواحق
2 ـ لو كان ذلك في حق الله
قال المحقق: «ولو كان حقاً لله تعالى كحدّ الزنا لم يحكم، لأنه مبني على التخفيف، ولأنه نوع شبهة»(1).
أقول: وأما في حق الله المحض، كحدّ الزنا واللواط وشرب المسكر ونحوها ، لم يحكم بشهادتهما باتفاق المجوزين والمانعين، كما في (المسالك)(2)، وفي (الجواهر) بلا خلاف أجده فيه(3). وقد ذكر المحقق لهذا الحكم وجهين: أحدهما: إن حق الله مبني على التخفيف. والآخر: إن فسق الشاهدين بعد الأداء وقبل الحكم نوع شبهة، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم في الحديث المشهور المعمول به: «إدرأوا الحدود بالشبهات»(4).
وهذا في حق الله المحض.

(1) شرائع الإسلام 4 : 142.
(2) مسالك الأفهام 14 : 295.
(3) جواهر الكلام 41 : 219.
(4) وسائل الشيعة 28/47 عن الصدوق مرسلاً عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم. وفيه 28/130 عن المقنع للصدوق مرسلاً عن أمير المؤمنين عليه السلام. قال في الرياض: إنه نص متواتر. فاستغربه في مباني تكملة المنهاج 1/168. ونص 1/154 على أن درء الحدود بالشبهات لم يثبت برواية معتبرة. فلابد من المراجعة.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com