آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب الفقهية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) القضاء والشهادات (القسم الثالث)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
اللواحق
القسم الثاني

في الطوارئ
وهي مسائل

المسألة الاولى

(لو مات الشاهدان قبل صدور الحكم)

قال المحقق قدّس سرّه: «لو شهدا ولم يحكم بهما فماتا حكم بهما، وكذا لو شهدا ثم زكيا بعد الموت»(1).
أقول: إن من الطوارئ هو الموت، وقد ألحق به في (الجواهر) الجنون والإغماء(2)، فلو شهد الشاهدان عند الحاكم ولم يحكم فماتا، حكم بشهادتهما ولم تبطل بالموت. وكذا لو شهدا ثم زكيا بعد الموت، إذ التزكية المتأخرة عن الموت كاشفة عن صحة شهادتهما السابقة.
وذلك، لأنه لا دليل على البطلان بالموت، فلو شك مع ذلك استصحب وجوب الحكم استناداً إلى تلك الشهادة، ولا خلاف في ذلك كما في (الجواهر)، قال: بل ظاهر النص والفتوى عدم الفرق فيه بين الحدّ وغيره(3).

(1) شرائع الإسلام 4 : 142.
(2) جواهر الكلام 41 : 217.
(3) جواهر الكلام 41 : 217.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com