البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب الفقهية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) القضاء والشهادات (القسم الثالث)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
ما يصير به الشاهد شاهداً
3 ـ السماع والمشاهدة
قال المحقق قدّس سرّه «الثالث: ما يفتقر إلى السماع والمشاهدة، كالنكاح والبيع والشراء والصلح والإجارة، فإن حاسّة السمع يكفي في فهم اللفظ، ويحتاج إلى البصر لمعرفة اللاّفظ، ولا لبس في شهادة من اجتمع له الحاستان»(1).
أقول: هذا لا كلام فيه ولا خلاف، فإن من اجتمع له الحاستان يشهد بوقوع العقد أو الإيقاع، لأنه قد سمع اللّفظ، ورأى اللاّفظ، فيقول: أشهد بوقوع هذا العقد مثلاً من زيد، وتكون هذه الشهادة مقبولة، للعمومات والإطلاقات، إنما الكلام في بعض فروع المسألة التي ذكرها المحقق، فقد قال:

(1) شرائع الإسلام 4 : 135.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com