آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) مع الأئمّة الهداة في شرح الزيارة الجامعة الكبيرة (1)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
القسم الأوّل: السلام على الأئمّة عن علمٍ ومعرفة
آياتٌ في الرحمة الإلهيّة
* قال الله عزّ وجلّ:
(كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ)(1).
ففي الآية «كتب». قال الراغب:
ويعبّر عن الإثبات والتقدير والإيجاب والفرض والعزم بالكتابة، ووجه ذلك: أنّ الشيء يراد ثم يقال ثم يكتب، فالإرادة مبدأ والكتابة منتهى، ثم يعبّر عن المراد الذي هو المبدأ إذا اُريد توكيده بالكتاب التي هي المنتهى(2).
فالله تعالى أثبت على نفسه ـ بمقتضى ربوبيّته ـ الرّحمة بجميع أنواعها وأقسامها.
* وقال سبحانه:
(وَرَحْمَتي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْء)(3).
دلّ على أنّ رحمته ونعمه في الدنيا تعمّ المؤمنين والكافرين، فهي تشمل كلْ شيء، أمّا في الآخرة فقد قال:
(فَسَأَكْتُبُها لِلَّذينَ يَتَّقُونَ)(4) أي للمؤمنين خاصّة.
* وقال تعالى:
(وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمّا يَجْمَعُونَ)(5).
إذن، كتب على نفسه الرحمة الّتي هي خيرٌ ممّا يجمعون.


(1) سورة الأنعام، الآية: 54.
(2) المفردات في غريب القرآن: 423.
(3) سورة الأعراف، الآية: 156.
(4) سورة الأعراف، الآية: 156.
(5) سورة الزخرف، الآية: 32.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com