آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
مباحث القطع
أحكام القطع

قال الشيخ الأعظم قدّس سرّه :
لا إشكال في وجوب متابعة القطع والعمل عليه مادام موجوداً ، لأنه بنفسه طريق إلى الواقع ، وليست طريقيّته قابلة لجعل الشارع إثباتاً أو نفياً(1) .
فهو يرى وجوب متابعة القطع والعمل على طبقه ، ويعلّل ذلك بكونه طريقاً إلى الواقع ، فوجوب العمل به ناشئ من طريقيّته الذاتية . لكنه لم يوضّح أنّ الطريقية له عين ذاته أو من لوازمها ؟
وقال صاحب الكفاية :
لا شبهة في وجوب العمل على وفق القطع عقلاً ولزوم الحركة على طبقه جزماً ، وكونه موجباً لتنجّز التكليف الفعلي فيما أصاب باستحقاق الذم والعقاب على مخالفته ، وعذراً فيما أخطأ قصوراً . وتأثيره في ذلك لازم وصريح الوجدان به شاهد وحاكم ، فلا حاجة إلى مزيد بيان وإقامة برهان . ولا يخفى أنّ ذلك لا يكون بجعل جاعل، لعدم جعل تأليفي حقيقة بين الشيء ولوازمه بل عرضاً بتبع جعله بسيطاً(2) .
فأفاد رحمه اللّه وجوب العمل على طبق القطع ، وأنه منجّز ومعذّر ، وجعل الدليل على ذلك الوجدان ، فكأنّه بيَّن قول الشيخ « بأنّه طريق بنفسه » ـ بأنّ ذلك وجداني ولا يحتاج إلى إقامة برهان .
فكلاهما يقولان بوجوب متابعة القطع ، لكن المحقق الخراساني أضاف المنجزية والمعذرية أيضاً ... .
فظهر مورد الاشتراك بين الكلامين ومورد الامتياز .
فقال المحقق الاصفهاني بشرح الكفاية :
المراد بوجوب العمل عقلاً ليس إلاّ إذعان العقل باستحقاق العقاب على مخالفة ما تعلّق به القطع ، لا أن هناك بعثاً وتحريكاً من العقل أو العقلاء نحو ما تعلّق به ، ضرورة أنه لا بعث من القوة العاقلة ، وشأنها إدراك الأشياء ، كما أنه لا بعث ولا تحريك اعتباري من العقلاء(3) .
أمّا المحقق العراقي فقال :
لا شبهة في وجوب متابعة القطع عقلاً ، والوجه فيه ظاهر ، فإن القطع من جهة كونه بذاته وحقيقته عين انكشاف الواقع بالكشف التام والوصول إليه ، بحيث يرى القاطع نفسه واصلاً إلى الواقع ، إذا فرض تعلّقه بحكم من الأحكام يكون له السببيّة التامّة لحكم العقل تنجيزاً بوجوب المتابعة ، على معنى حكمه بلزوم صرف الغرض والإرادة نحو أمتثال أمر المولى الراجع إليه أيضاً حكمه بحسن الإطاعة وقبح المخالفة ... .(4)
فأرجع الأمر إلى قضيّة حكم العقل بحسن الإطاعة وقبح المخالفة .
ووافق الميرزا الشيخ رحمه اللّه ، إلا أنه في الدّورة الاولى جعل الطريقيّة من لوازم القطع ،(5) وفي الثانية(6) جعلها عين القطع .


(1) فرائد الاصول 1 / 29 .
(2) كفاية الاصول : 258 .
(3) نهاية الدراية 3 / 17 ـ 18 .
(4) نهاية الأفكار ق 1 ج 3 ص 3 .
(5) فوائد الاصول 3 / 6 .
(6) أجود التقريرات 3 / 12 .

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com