آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) الرسائل العشر في الأحاديث الموضوعة في كتب السنة

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
(4) حديث صلاة أبي بكر في مرض النبيّ بأمرٍ منه
مسند أحمد:
وأخرج أحمد بن حنبل في (مسنده) أكثر من غيره بكثير، فلنذكر طائفة من رواياته.
1 ـ حدّثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا يحيى بن زكريّا بن أبي زائدة، حدّثني أبي، عن أبي إسحاق، عن الأرقم بن شرحبيل، عن ابن عبّاس، قال: «لمّا مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم، أمر أبا بكر أنْ يصلّي بالناس، ثمّ وجد خفّةً، فخرج، فلمّا أحسّ به أبو بكر أراد أن ينكص، فأومأ إليه النبي صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم فجلس إلى جنب أبي بكر عن يساره، واستفتح من الآية التي انتهى إليها أبو بكر»(1).
2 ـ حدّثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا وكيع، ثنا إسرائيل، عن أبي اسحاق، عن أرقم بن شرحبيل، عن ابن عبّاس، قال: «لمّا مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم مرضه الذي مات فيه، كان في بيت عائشة فقال: ادعوا إليّ عليّاً رضي اللّه عنه.
قالت عائشة: ندعوا لك أبا بكر؟ قال: ادعوه.
قالت حفصة: يا رسول اللّه، ندعو لك عمر؟ قال: ادعوه.
قالت أُمّ الفضل: يا رسول اللّه، ندعو لك العبّاس؟ قال: ادعوه.
فلمّا اجتمعوا رفع رأسه فلم ير عليّاً. فقال عمر: قوموا عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم. فجاء بلال يؤذنه بالصلاة . . .(2).
3 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا عبداللّه بن الوليد، ثنا سفيان، عن حميد عن أنس بن مالك، قال: «كان آخر صلاة صلاّها رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم عليه برد متوشّحاً به وهو قاعد»(3).
4 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا يزيد، أنا سفيان ـ يعني ابن حسين ـ ، عن الزهري، عن أنس، قال: «لمّا مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم مرضه الذي توفّي فيه، أتاه بلال يؤذنه بالصلاة، فقال بعد مرّتين: يا بلال، قد بلّغت، فمن شاء فليصلّ ومن شاء فليدع.
فرجع إليه بلال فقال: يا رسول اللّه، بأبي أنت وأُمي، مَن يصلّي بالناس؟
قال: مُرْ أبا بكر فليصلّ بالناس.
فلمّا أنْ تقدّم أبو بكر، رفعت عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم الستور قال: فنظرنا إليه كأنّه ورقة بيضاء عليه خميصة، فذهب أبو بكر يتأخّر وظنّ أنّه يريد الخروج إلى الصلاة، فأشار رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم إلى أبي بكر أن يقوم فيصلّي، فصلّى أبو بكر بالناس، فما رأيناه بعد»(4).
5 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا حسين بن عليّ، عن زائدة، عن عبدالملك بن عمير، عن أبي بردة بن أبي موسى، عن أبي موسى، قال: «مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم . . .»(5).
6 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا عبدالأعلى، عن معمر، عن الزهري، عن عبيداللّه بن عبداللّه، عن عائشة قالت: «لمّا مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم في بيت ميمونة، فاستأذن نساءه أن يمرّض في بيتي فأذِنَّ له، فخرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم معتمداً على العباس وعلى رجل آخر ورجلاه تخطّان في الأرض.
وقال عبيداللّه: فقال ابن عبّاس: أتدري من ذلك الرجل؟ هو عليّ بن أبي طالب، ولكن عائشة لا تطيب له نفساً.
قال الزهري: فقال النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم ـ وهو في بيت ميمونة ـ لعبداللّه بن زمعة: مر الناس فليصلّوا.
فلقي عمر بن الخطّاب فقال: يا عمر صلّ بالناس، فصلّى بهم، فسمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم صوته فعرفه وكان جهير الصوت . . .»(6).
7 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا وكيع، ثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود عن عائشة، قالت: «لمّا مرض رسول اللّه . . . فجاء النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم حتى جلس إلى جنب أبي بكر، وكان أبو بكر يأتمّ بالنبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم، والناس يأتمّون بأبي بكر»(7).
8 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا أبو معاوية، قال ثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة قالت: «. . . فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم حتى جلس عن يسار أبي بكر، وكان رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم يصلّي بالناس قاعداً وأبو بكر قائماً يقتدي أبو بكر بصلاة رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله [وسلّم، والناس يقتدون بصلاة أبي بكر»(8).
9 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا بكر بن عيسى، قال: سمعت شعبة بن الحجّاج يحدّث عن نعيم بن أبي هند، عن أبي وائل، عن مسروق، عن عائشة: «أنّ أبا بكر صلّى بالناس ورسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم في الصفّ»(9).
10 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا شبابة بن سوار، أنا شعبة، عن نعيم بن أبي هند، عن أبي وائل، عن مسروق، عن عائشة، قالت: «صلّى رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم خلف أبي بكر قاعداً في مرضه الذي مات فيه»(10).
11 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا شبابة، ثنا شعبة، عن سعد بن إبراهيم، عن عروة بن الزبير، عن عائشة، قالت: «قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم في مرضه الذي مات فيه: مروا أبا بكر يصلّي بالناس . . . فصلى أبو بكر وصلّى النبي صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم خلفه قاعداً»(11).
12 ـ حدثنا عبداللّه، حدّثني أبي، ثنا عبدالصمد بن عبدالوارث، ثنا زائدة، ثنا عبدالملك بن عمير، عن ابن بريدة، عن أبيه، قال: «مرض رسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم فقال: مروا أبا بكر يصلّي بالناس، فقالت عائشة: يا رسول اللّه إنّ أبي رجل رقيق! فقال: مروا أبا بكر يصلّي بالناس فإنّكنّ صواحبات يوسف. فأمّ أبو بكر الناس ورسول اللّه صلّى اللّه عليه ]وآله[ وسلّم حيٌّ»(12).

(1) مسند أحمد 1 / 383 ـ 384 مسند عبداللّه بن عباس الرقم 2056.
(2) مسند أحمد 1 / 588 مسند عبداللّه بن عباس الرقم 3345.
(3) مسند أحمد 4 / 84 مسند أنس بن مالك الرقم 12848.
(4) مسند أحمد 4 / 60 مسند أنس بن مالك الرقم 12680.
(5) مسند أحمد 5 / 565 حديث أبي موسى الأشعري الرقم 19201.
(6) مسند أحمد 7 / 53 حديث عائشة الرقم 23541.
(7) مسند أحمد 7 / 300 حديث عائشة الرقم 25233.
(8) مسند أحمد 7 / 319 ـ 320 حديث عائشة الرقم 25348.
(9) مسند أحمد 7 / 228 حديث عائشة الرقم 24728.
(10) مسند أحمد 7 / 228 حديث عائشة الرقم 24729.
(11) مسند أحمد 7 / 228 حديث السيدة عائشة الرقم 24730.
(12) مسند أحمد 6 / 497 حديث بريدة الأسلمي الرقم 22551.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com