آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)
البحث
الصفحة الرئيسية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)المؤلفات آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله)الكتب العقائدية آية الله السيد علي الحسيني الميلاني (دام ظله) قادتنا كيف نعرفهم (الجزء الأوّل)

حجم الخط الفهرس سحب الصفحة على الورق
صفحات أخرى من الفصل:
الباب السابع عشر: علي (ع) في الحروب والغزوات
علي يتم الحجة على طلحة والزبير
روى أحمد باسناده عن ابن عبّاس، قال: «أرسلني عليٌ عليه السّلام إلى طلحة والزبير يوم الجمل، قال: فقلت لهما: ان أخاكما يقرئكما السلام ويقول لكما: هل وجدتما علي حيفاً في حكم أو في استتار في فيء أو في كدي، قال: فقال الزبير: ولا واحدة منهما، ولكن مع الخوف شدة المطامع»(1).
وروى الخوارزمي باسناده عن رفاعة بن أياس الضبي عن أبيه عن جدّه قال: «كنا مع علي عليه السّلام يوم الجمل فبعث إلى طلحة بن عبيد الله أن ألقني فأتاه فقال: أنشدتك الله هل سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول: من كنت مولاه فعلي مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه، واخذل من خذله، وانصر من نصره؟ قال: نعم، قال: فلم تقاتلني؟ قال: فانصرف طلحة ولم يرد جواباً»(2).
وباسناده عن أبي بشير الشيباني قال: «.. فلم يكن الاّ يسيراً حتى دخل عليه طلحة والزبير فقالا: يا أميرالمؤمنين، إن أرضنا أرض شديدة وعيالنا كثير ونفقتنا قليلة، قال: ألم أقل لكم اني لا اعطي احداً دون أحد؟ قالا نعم، قال: فأتوني باصحابكم فان رضوا بذلك أعطيتكم والاّ لم اعطكم دونهم، ولو كان عندي شيء اعطيتكم من الذي لي لو انتظرتم حتى يخرج عطائي أعطيتكم من عطائي، قالا: ما نريد من مالك شيئاً وخرجا من عنده، فلم يلبثا الاّ قليلا حتى دخلا عليه، فقالا: أتأذن لنا في العمرة؟ قال: ما تريدان العمرة ولكن تريدان الغدرة، قالا: كلاّ، قال: قد أذنت لكما اذهبا، قال: فخرجا حتى أتيا مكة، وكانت أم سلمة وعائشة بمكة فدخلا على أم سلمة فقالا لها وشكيا اليها فوقعت منهما وقالت: أنتما تريدان الفتنة، ونهتهما عن ذلك نهياً شديداً، قال: فخرجا من عندها حتى أتيا عائشة فقالا لها مثل ذلك وقالا نريد ان تخرجي معنا نقاتل هذا الرجل، قالت: نعم»(3).

(1) الفضائل ج1 حديث 137.
(2) المناقب ص115.
(3) المناقب ص112.

Flag Counter counter widget
دهکده وب - قرية الويب - w3village.com